نساء “العرقوب” تكرمن الأم الصامدة

لمناسبة عيد الأم، نظم القطاع النسائي في هيئة أبناء العرقوب ومزارع شبعا احتفالاً تكريمياً للأم الصامدة في منطقة العرقوب، في المركز الشبابي للهيئة في بلدة الهبارية، جرى خلاله تكريم الأمهات المشاركات وفي مقدمهم المعمّرة سعدة زاهر التي تجاوزت المئة عام.

قدّمت الاحتفال الطالبة علا شقير ثم ألقت السيدة بشرى اليوسف حمدان كلمة بإسم الاتحاد النسائي الوطني نقلت خلالها تقدير قيادة الاتحاد وقيادة المؤتمر الشعبي اللبناني ورئيسه الأخ كمال شاتيلا للأم العرقوبية الصامدة، وأكدت أن تكريم الأم العرقوبية في عيدها هو أقل الواجب تجاه هذه الأم المناضلة التي أعطت دروساً في المقاومة والصمود ومواجهة العدو الصهيوني وأطماعه منذ العام 1967 حتى يومنا هذا وكان لها الدور الفعّال في انتفاضة العرقوب ورفض الإدارة المدنية.

وإذ أشارت إلى أهمية ودور المرأة في الثورات العربية التي تجرى، أكدت على أهمية نبذ كل الطروحات التفتيتية والفئوية والمذهبية، مشددة على مواجهة الفساد الذي يعتبر من سمات الطبقة السياسية الحاكمة في لبنان.

وأكدّت حمدان على حق منطقة العرقوب بمقعد وزاري في الحكومة الجديدة، وطالبت بإقرار قانون انتخابي عادل ومتوازن ومواجهة الحرب التجويعية ووقف تهميش دور المرأة في المجتمع وإنتهاك حقوقها، ولا سيما ما يجري بحق آلاف السجينات الفلسطينيات في سجون العدو الصهيوني.

ثم ألقت الآنسة جنان صعب باسم القطاع النسائي في هيئة أبناء العرقوب حيّت فيها الأمهات المجاهدات في منطقة العرقوب، واستعرضت المحطات البارزة لدور المرأة العرقوبية في نضال هيئة أبناء العرقوب ولا سيما مشاركتها في الانتفاضة ضد الاحتلال الصهيوني منذ العام 1985وحملات الإبعاد والتهجير التي تعرضت لها الأم العرقوبية من قبل الاحتلال.

وإذ تحدثت عن النشاطات التي قام بها القطاع النسائي في الهيئة، شددت على الدور الفاعل للأم في زرع الفضائل في المجتمع والابتعاد عن العصبيات ومحاربة الفساد ودورها في الانتخابات البلدية والنيابية بعيداً عن العصبيات العائلية والعشائرية الضيقة.

وختمت بالدعوة إلى التمسك بالوحدة الوطنية والعيش الكريم والعمل الدؤوب من أجل تحرير أرضنا المحتلة في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا.

وتخلل الحفل قصيدة من وحي المناسبة ألقتها السيدة أم منير عقل عيسى.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 7:04 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>