زهرا: الفريق الآخر يعيش حالة ارتباك

رأى عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب انطوان زهرا في حديث الى برنامج "نهاركم سعيد" عبر ال LBC "أن الفريق الآخر الذي نفذ الانقلاب يعيش حالة ارتباك، نتيجة التطورات الإقليمية وتأثيرها المباشر او غير المباشر على الوضع الداخلي في لبنان".
واعتبر "أن الادعاء أن عقدة تأليف الحكومة داخلية ليس في محله"، لافتا الى "أن الاتكال على الادارة السورية بالتفاهم مع ايران لحلحلة العقد في لبنان لم يعد تجدي بسبب التطورات الاقليمية".
وقال "إن رئيس الجمهورية والرئيس المكلف ليسا في صدد افتعال أزمة مع الاكثرية الجديدة من خلال مواجهتها بحكومة أمر واقع"، مشيرا الى "ان حزب الله الذي بات أول المتريثين ومعيدي الحسابات على الاراضي اللبنانية بعد التطورات التي تشهدها المنطقة حريص على تعزيز وضع العماد ميشال عون بشكل دائم".
وأضاف: "ان الرئيس ميقاتي سيضطر إما الى اجتراح معجزة حكومة امر واقع قد تتحول الى حكومة تصريف الاعمال، واما الى الاعتذار، والحلان يؤديان في النهاية الى استشارات جديدة".
 وحول ما يشاع عن أن سوريا تريد الاسراع في تشكيل الحكومة، أكد زهرا أنه "لو كان يهم دمشق الاسراع في تشكيل الحكومة لكانت الحكومة تشكلت، لأننا نعرف مدى تأثيرهم على الفريق الآخر وبالأخص على العماد عون، وان استثناء العماد عون من زيارة سوريا في مرحلة تشكيل الحكومة قد يكون بطلب سوري".
وأوضح "أننا مع أن تكون وزارتا الداخلية والدفاع من حصة فخامة رئيس الجمهورية في ظل الإنقسام العمودي الحاد والإنقسام حول السلاح في البلد، لأننا لا نستطيع أن نؤمن الغلبة لفريق مسلح بإعطائه السلاح الشرعي ووضعه في تصرفه سياسيا".
وتعليقا على إشادة البطريرك الراعي بالوزير زياد بارود قال زهرا: "كلنا رأينا إيجابيات كثيرة في اداء الوزير بارود، وهذا ما تحدث عنه البطريرك الماروني، وقد يكون موقف غبطته في مجال دعم رئيس الجمهورية وموقفه ورؤيته وإرادته وليس موقفا سياسيا خاصا بصاحب الغبطة". واعتبر "أن ما يجري في سوريا شأن سوري لا علاقة لنا به ونحن نتطلع الى إقامة علاقات إحترام وود وصداقة وإحترام للمؤسسات في كلا البلدين".
وكرر "أن بعض المطالبين بإلغاء الطائفية السياسية بريء، لكننا ضد الخبث الذي يمارس في هذا التحرك، وإذا كان الهدف هو الوصول الى الدولة المدنية فنحن أول المؤيدين ونحن مع تطبيقه كما ورد في الطائف ووفق مندرجاته وأولوياته، اما المطالبة بالإلغاء مع وجود أحزاب مسلحة ومتأهبة للاستيلاء على السلطة فهو غير مقبول إطلاقا".
 

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 7:05 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>