دقماق: وثائق “ويكليكس” تظهر التنافس والتباغض بين الفريق الواحد

اعتبر رئيس جمعية "إقرأ" الشيخ بلال دقماق ان "خطف بعض السياح الأجانب في لبنان وفي منطقة معنية لأمر خطير، داعيا الى تعزيز دور القوى الأمنية وخصوصا قوى الأمن الداخلي.
وحذر دقماق من "التدخل بشؤون دول اخرى شقيقة وصديقة"، مشيرا الى انه "نتيجة التدخل كان منع رعايا بعض الدول التوجه الى لبنان عدا قطع الخطوط الجوية من تلك الدول، وبات من الواضح ان لا قرار مركزي للحكومة اللبنانية بسبب تخطي الخطاب الرسمي للحكومة من قبل البعض".
ورأى دقماق ان "هناك من ينصب نفسه متحدثا بإسم الحكومة والشعب اللبناني كانه الحاكم بأمره، لذلك لا خلاص للبلد الا بوجود سلطة واحدة لا سلطات"، لافتا الى ان "ما كشفته اخيرا وثائق "ويكليكس" يظهر التنافس والتباغض بين الفريق الواحد". وسأل "هل اذا تكلم احد من 8 آذار وطعن بأخر ينظر اليه على انه "من آل فرفور ذنبه مغفور"، واما اذا كان الكلام منسوب لفريق آخر يوصف بأنه عميل وعدو للمقاومة".

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 6:59 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>