أعمال صيانة عند مضخّة الوزاني

قام ثلاثة مدنيين من بلدة الغجر المحتلة قبل ظهر امس، بأعمال صيانة عند مضخة الوزاني، وسط مراقبة امنية لآليتي هامر اسرائيليتين توقفتا على الطريق المطلة على النبع. وفي الجانب اللبناني، واكبت الاشغال دورية اسبانية توقفت في محاذاة النبع، في حين تولى مراقبتها جنود من الجيش.
ويذكر ان ثمة اتفاقا يقضي بتولي مدنيين عملية صيانة المضخة التي تمد الغجر بالمياه، وليس عناصر عسكرية اسرائيلية.
وفي حاصبيا ("النهار") حلقت طائرة "اواكس" اسرائيلية فوق الحدود الدولية، غروب الثلثاء الماضي، من جهة البحر المتوسط غربا حتى اجواء مرتفعات الجولان السورية المحتلة شرقا. في حين لم يسجل اي تحرك ميداني استثنائي في مواجهة الحدود مع لبنان.
وفي صور ("النهار") تسلمت السلطات الامنية اللبنانية من بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر، المواطن احمد علي حسين عليان (48 عاما) من بلدة البياضة الذي كان لجأ الى اسرائيل لدى انسحاب قواتها من الجنوب عام 2000.

قيادة الجيش

اصدرت مديرية التوجيه في قيادة الجيش البيان الآتي: "تماديا في انتهاك السيادة اللبنانية ومخالفة قرار مجلس الامن الرقم 1701، اخترق عدد من الطائرات الاسرائيلية المعادية (اول من) امس الاجواء اللبنانية، كما يأتي:
– الساعة 8:05 اخترقت طائرة استطلاع الاجواء اللبنانية من فوق علما الشعب، ونفذت طيرانا دائريا فوق الجنوب، بيروت وضواحيها، الفياضية واقليم الخروب، ثم غادرت الاجواء الساعة 20:15 من فوق رميش.
– الساعة 21:45 اخترقت طائرة استطلاع الاجواء اللبنانية من فوق البحر، ونفذت طيرانا دائريا فوق المياه الاقليمية بين صيدا وصور، ثم غادرت الاجواء الساعة 23:55 في اتجاه الاراضي المحتلة.
– الساعة 23:20 اخترقت طائرة استطلاع الاجواء اللبنانية من فوق عيترون، ونفذت طيرانا دائريا فوق الجنوب والبقاع الغربي، ثم غادرت الاجواء الساعة 3:10 فجر (امس) من فوق كفركلا".

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 6:59 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>