مهجرون جنوبيون يحتجون على منعهم من البناء

نفذ العشرات من ابناء "حي يارين" في خراج بلدة البيسارية في منطقة الزهراني (والذي يضم مهجرين من بلدات يارين والبستان ومروحين والظهيرة والجبين وبرعشيت وحانين وعين بوسوار وبلاط منذ العام 1977 ) اعتصاما عند مدخل الحي المذكور قاموا خلاله باغلاق الطريق بالعوائق والاطر المشتعلة، وذلك احتجاجا على عدم السماح لهم ببناء وحدات سكنية في هذه المنطقة التي كانت شهدت مؤخرا اشكالات بين السكان وبين قوى الأمن الداخلي على خلفية منع مخالفات بناء فيها.
وتلا أحد المعتصمين بيانا بإسم الأهالي المحتجين ناشدوا فيه اعادتهم الى قراهم التي هجروا منها واعطاءهم حقوقهم في التعويضات وبناء وحدات سكنية والسماح لهم باعادة بناء منازلهم في مناطق التهجير وترميم البيوت التي تصدعت.
وجاء في البيان: "اننا نعيش في ظروف صعبة حيث لم يتم التعويض علينا واعادتنا الى قرانا التي هجرنا منها بسبب الاعتداءات الاسرائيلية التي خلفت مجازر عديدة في هذه القرى على مدى السنوات الماضية، وبعد التحرير لم يتم انصافنا واعطاؤنا حقوقنا المشروعة من تعويضات وبناء وحدات سكنية اسوة بغيرنا من اللبنانيين".
وعبّر بعض المحتجين كل على طريقته عن غضبهم مما وصفوه عدم انصافهم وعدم مساواتهم بغيرهم ممن يسمح لهم ببناء وحدات سكنية في المنطقة نفسها على حد تعبيرهم.
وعلمت "المستقبل" أن اجتماعا سيعقد اليوم الخميس في سرايا صيدا الحكومية بين وفد من اهالي حي يارين وبين قائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد منذر الأيوبي للبحث في مطالب الأهالي ومعالجة ذيول الاشكالات مع قوى الأمن الداخلي.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 6:55 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>