قيادي في 14 آذار: مشكلة الحكومة تبدو في الشكل داخلية لكنها في المضمون خارجية

اعتبر قيادي في قوى 14 آذار أن "الحراك الداخلي بين أركان الأكثرية الجديدة، ليس إلا ملهاة وتقطيعا للوقت، لأنه لن يفضي إلى حكومة كما يرغب البعض في هذا الفريق"، مؤكداً لصحيفة "الشرق الأوسط" أن "مشكلة الحكومة تبدو في الشكل داخلية، لكنها في المضمون خارجية، لأن أصحاب القرار في الأكثرية الجديدة لم يتلقوا إشارة من دمشق بتسهيل ولادة الحكومة، باعتبار أن سورية منشغلة بما يجري اليوم على أراضيها، وبما يدور حولها في المنطقة".
وأشار القيادي إلى أن "تريث دمشق مرده إلى أن القيادة السورية حذرة جدا من أن أي حكومة استفزازية في لبنان قد تزيد من مشكلتها الداخلية، وتعزز عزلتها الإقليمية والدولية".

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 6:55 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>