صور.. وشباب “إسقاط النظام الطائفي”

أعرب شباب خيمة «إسقاط النظام الطائفي» في صور، أمس، عن استيائهم من «الضغوطات التي نتعرّض لها، من قبل بلدية صور، لنقل الخيمة إلى مكان شبه معزول عن الناس، خلافاً لموقعنا الحالي على الدوّار، والذي يُعتبر كاشفاً من الجهات الأربع».
وأشار الناشطون في الخيمة، التي نصبت منذ أسبوعين، إلى أنهم اجتمعوا مع رئيس البلدية حسين دبوق أمس الأول، و»طلب منّا نقل الخيمة، بذريعة أن الدوّار يُعتبر واجهة صور، ولأن عشب الحديقة انتزع عنها»، لافتين إلى أنهم مصرّين على إبقاء الخيمة في مكانها، مهما كانت النتيجة، «لأننا نريد أن تصل رسالتنا لكل المارة».
من جهته، أكد دبوق لـ «السفير»، أن البلدية «لا تمانع نصب الخيمة، غير أن الخلاف يكمن حول مكانها، وأوضحنا للشبان بأننا مستعدون لتزويدهم بالمياه والكهرباء، في حال نقلوا الخيمة إلى جانب نصب الشهداء، حيث كانت تنصب الخيم هناك دائماً».
وأوضح دبوق أن البلدية «لن تضغط بالقوة على الناشطين، لكننا شرحنا لهم أن الخلاف قائم على حيثية المكان، إذ أن الدوّار تحوّل من حديقة بديعة، إلى مكان فوضوي، وهذا ليس مذمة بالخيمة. كل ما نطلبه منهم أن ينتقلوا إلى مكان آخر».

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 6:49 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>