أفكار.. تطلق الشباب إلى سوق العمل

شكل حفل توزيع نتائج مسابقة Lebanon Student StarPack حلقة وصل بين الطالب المبدع ومؤسسات الأعمال وأربابها. فقد شكل الفوز في هذه المسابقة في حد ذاته "بورتفوليو" لكل فائز لينطلق نحو الإنخراط في سوق العمل. وقد غصت قاعة الأونيسكو امس بشباب وراشدين جددوا إيمانهم بالصناعة اللبنانية وكل ما صنع في لبنان. فأبدعوا بتصميم غرافيكي أو فكرة خلاقة لتغليف منتوجات "صنعت في لبنان "فبدعم من المكتب الإقليمي لليونيدو وجمعية الصناعيين اللبنانيين، أعلن "المركز اللبناني للتغليف" (Liban Pack) نتائج المسابقة التي نظمها للسنة الثانية توالياً، في احتفال أقيم في قصر الأونيسكو، رعاه وزيرالصناعة ابراهام دده يان وحضره الوزير عدنان القصار وغاب عنه وزير الثقافة سليم وردة.
قدمت الحفل الإعلامية أنابيل هلال وتحدث دده يان، فقال إنني "لا أجد مبالغة في القول إن التطور المتسارع للصناعة اللبنانية مرتبط الى حد كبير بتقدم صناعة التغليف في لبنان، التي ساهمت في تلبية طموح الصناعيين الراغبين في توسيع أعمالهم وتصدير منتجاتهم وتسويقها".
وشدد رئيس LibanPack فادي الجميل في كلمته على "العمل بكل اعتزاز لتقوية العلاقة التي تربط الصناعة بالشباب، عبر ربط ابداعهم المميز بصناعة التغليف التي تدخل في كل الصناعة اللبنانية وكذلك الصادرات الصناعية والزراعية". بدوره، اعتبر الممثل الاقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (أونيدو) خالد المقود ان المركز "نجح في ايجاد تواصل ما بين الشباب المبدع والمبتكر، وأصحاب المؤسسات الصناعية الوطنية، وساهم فى تعزيز نشر ثقافة التغليف لدى شرائح مجتمعية وعمرية مختلفة".
وشدد رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين نعمت فرام على ان "المجتمع الاقتصادي "يطلب من الحكومة المقبلة أن تضع في سلم أولوياتها ملف النفط اللبناني العالق، والانكباب على معالجة موضوع الطاقة وكلفة المحروقات، والمحافظة على ايجابية مؤشراتنا الاقتصادية عام 2010". وشرحت السفيرة السويسرية روث فلينت ليدر غيربر دور بلادها في دعم المنتجات اللبنانية في اختراق الأسواق العالمية".

ألف باء المسابقة
قبل إعلان النتائج، شرحت مديرة LibanPack سهى عطالله أهمية المسابقة التي إشترك فيها 200 طالب من جامعات لبنانية فضلاً عن مشاركة 40 طالباً من جامعات الأردن. وذكرت بالهدف الأساسي من المسابقة وهو تعزيز الإبداع والإبتكار في التصميم المرئي والهيكلي للتغليف. أما بالنسبة الى لجنة الحكم فهي تألفت من مصممين في وكالات إعلان، بالإضافة الى ممثلين عن صناعات التغليف والصناعات الغذائية. وأعلنت النتائج على الشكل الآتي:
أولاً – نالت روان أبو عيسى وهي طالبة في الجامعة اللبنانية الحدث جائزة التنمية المستدامة التي يقدمها بنك البحر المتوسط. وأطلقت على مشروعها إسم "جيبسي" وهي إستبعدت مادة البلاستيك عن مشروعها ووسعت بتصميم " رولو" الورق ليكون أيضاً علبة للأقلام.
ثانياً – فئة التصميم المرئي: نالت الجائزة الأولى الطالبة سلطانة شقير من الجامعة اللبنانية – الحدت واختارت فيها عوامل مميزة لمنتج يجذب المستهلك. أما الجائزة الثانية فحظيت بها الطالبة من جامعة الروح القدس لين الحاج سليمان والتي ابتكرت تغليفاً لمنتوج كانديا للأطفال، حيث ظهرت بقرة برتقالية اللون من نافذة تبتسم للمستهلك. أما الجائزة الثالثة فكانت من حظ الطالبة ميشيل الخوري من جامعة الروح القدس الكسليك. وإبتكرت تغليفاً لمنتوج "الرفاعي خوش بوش" بأسلوب حي نابض للمكسرات.
ثالثاً- فئة التصميم الهيكلي للتغليف وتمنحها يونيباك، ونالها كلّ من الطالبة هتاف الحسيني (الجائزة الأولى) من الجامعة اللبنانية دير القمر لمشروع "تعنايل" حيث قسمت منتج الحليب الى قسمين لإطالة صلاحية إستخدامه. أما الطالبة أوجيني ميخائيل من جامعة سيدة اللويزة فنالت الجائزة الثانية على تصميم تغليف "الأشفر أشكا" والذي صممت فيه أكياساً صغيرة الحجم للأرز لتكون سهلة الإستعمال للمستهلك. أما الجائزة الثالثة فنالتها الطالبة أناس أبو نوح من AUST على إبتكار تغليف جديد لعلبة حذاء لشركة رد شو، حيث يتم ربط العلبة بمسكة "مميزة" يستخدمها المستهلك من دون اللجوء الى كيس لتغليف العلبة.
رابعاً – فئة النوجا والملبن التي أدخلت بناء لطلب من نقابة أصحاب الصناعات الغذائية. وقد فاز بالمرتبة الأولى الطالب في AUST إدغار حنا لتصميمه طاولة زهر وفي داخلها النوجا. أما الجائزة الثانية لهذه الفئة فنالتها الطالبة رنا رضوان من الجامعة اللبنانية الدولية لتغليف منتج باتشي للشوكولا. كما قدم المنظمون جائزة تشجيعية للأردن.
ويذكر أنه تخلل الحفل مقطوعات موسيقية لفرقة Le Bam.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 6:49 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>