قرار إقفال مكب النفايات في دير قانون يتفاعل

على الرغم من أحقية الخطوة التي اتخذها المجلس البلدي في دير قانون رأس العين في إقفال مكب النفايات هناك جراء ما يلحقه من أضرار فادحة في البيئة والصحة وصولاً إلى المياه الجوفية لبرك رأس العين التي تغذي معظم قرى وبلدات الجنوب بمياه الشفة، إلا أنها (الخطوة) أجبرت 60 بلدية في القضاء إلى نقل نفاياتها إلى أماكن في خراج بلداتها وخلقت مصاريف إضافية عدا النقل تمثلت بعمليات جرف وطمر.
رئيس بلدية دير قانون رأس العين وجيه سقلاوي قال: نحن كسائر البلديات ولا نزال عندنا قرارنا لمجلس وأهالي ننتظر الحل الجذري البديل المتمثل بفتح معمل فرز النفايات في عين بعال.
رئيس بلدية برج رحال حسن حمود قال أبلغنا وزير الداخلية أن نفاياتنا تنقل إلى أجمل الأماكن في خراج البلدة كونه مشرفة على بساتين الحمضيات والقريبة من نهر الليطاني (مجرى القاسمية) لعل في ذلك من شأنه تحريك عجلة الخلاص من هذه الأزمة التي نحن بإنتظارها في بدء معمل الفرز في عين بعال والذي نتوقعه في القريب العاجل.
ويؤكد رئيس بلدية الحميري حسن بري على حجم الأعباء الإضافية التي نتجت جراء نقل النفايات من داخل البلدات إلى أماكن بعيدة نوعاً ما عنها والتي استحدثت مجدداً عبر شق طرقات اليها يعتذر الوصول إليها في فصل الشتاء جراء الامطار الغزيرة والوحول التي تستدعي رصها (بالبسكورس) ومن ثم الحفر والطمر الذي نحتاجه إلى أكثر من مرة.
يبقى الحل في تشغيل معمل فرز النفايات في عين بعال الذي بات باب قوسين أو أدنى مع الأمل أن يطول.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 6:44 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>