زهرا: حكومة تكنوقراط فرصة ميقاتي

اكد النائب في كتلة "القوات اللبنانية" انطوان زهرا ان فريق 8 آذار "دخل في مغامرة غير مضمونة النتائج" باقالتهم حكومة الرئيس سعد الحريري، فهم "عاجزون عن استكمال انقلابهم لان لبنان لا يمكن ان يسير عكس منطق التاريخ وتطور الامور نحو الحرية والمشاركة والديمقراطية".
زهرا وفي حديث لصحيفة "المستقبل"، قال ان "على "حزب الله" ان يختار النموذج الذي بموجبه ستسود الديمقراطية في البلاد، هل يكون على مثال تونس ومصر "حيث كان التغيير باقل ثمن ممكن، او ليبيا وسوريا؟"، مؤكداً ان السلاح "يصبح اداة برسم السقوط عندما يصير معزولا عن الاحتضان الشعبي، فهو يؤذي الناس عندما يريد ويسمح لهم بالعيش ساعة يريد ايضا، ان هذا الامر يناقض منطق الدولة، والحريات والكرامة الانسانية. لذا هو برسم السقوط".
وشدد على أن تجاهل ارادة الناس الخيرة والايجابية في بناء الدولة سيؤدي اكثر فاكثر الى عزلة هؤلاء عن الناس، والى تدني منسوب تأييدهم لان المنطق هو الامن والازدهار وهذا ما يناقض توجهات "حزب الله".
واذ نفى ان تنظم الاحزاب المسيحية في قوى 14 آذار احتفالات ومهرجانات في المناطق على غرار جولات الحريري، قرأ في كلام الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصر الله الى الرئيس نجيب ميقاتي "اشارة اليه للاعتذار عندما يرى الوقت مناسبا لذلك". ولفت زهرا إلى أن حكومة التكنوقراط فرصة امام الرئيس المكلف نجيب ميقاتي لتشكيل الحكومة ومحاولة لايجاد المناخات اللازمة لذلك.
هذا، وابدى زهرا خشيته من تحميل البحرين لبنان مسؤولية كلام نصر الله مذكرا بان 600 الف لبناني يعملون في دول مجلس التعاون الخليجي.

ورداً على سؤال قال زهرا ان "الاغتراب من عمر لبنان ومن اهم مقومات الاقتصاد اللبناني، فلبنان لم يتحول رسالة كما قال قداسة البابا الراحل الذي صار قديسا يوحنا بولس الثاني لان فيه اسلاما ومسيحية، بل لانه ناجح في كل مجتمعات العالم".

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 6:41 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>