آكي: تناول الاعلام السوري للاحداث المحلية ايجابي

أعلنت وكالة "آكي" الايطالية أنها المرة الاولى التي تتفرد فيها جميع وسائل الإعلام السورية الحكومية والرسمية في عناوينها الرئيسية وتتناول أحداثاً محلية معارضة بإسهاب، وتعرض صوراً لنتائج التظاهرات التي شهدتها محافظة درعا الجنوبية التي بدأت يوم الجمعة الفائت، كما تابع التلفزيون السوري الأحداث التي شهدتها تلك المدينة واستضاف ندوات متلفزة حول هذه الأحداث.
ونقلت الوكالة عن بعض المراقبين الإعلاميين أن "المتابعة الإعلامية الرسمية والعرض للأحداث بقي في إطار وجهة النظر الرسمية والمحدودة والتي تحمّل المشكلة إلى "مندسين" و"غرباء"، أو جهات من خارج المحافظة، حتى أن بعض البرامج التلفزيونية أشارت بشكل مباشر وغير مباشر إلى ضلوع أطراف لبنانية وأمريكية وحتى إسرائيلية في توتير الوضع في سوريا عموماً، وشددت على أن رجال الشرطة لم يكونوا مسلحين وأن "عناصر مشبوهة هي التي ألقت النار".
ولفتت الى أن "رغم عرض وسائل الإعلام السورية لأحداث درعا وما حولها من وجهة نظر موجّهة، إلا أن بعض الإعلاميين من المعارضة أعربوا عن تفاؤلهم بأن مجرد عرض أخبار مثل هذه التحركات الاجتماعية والسياسية المعارضة، وإن كان في إطار وجهة نظر السلطة، إلا أنها خطوة إيجابية قد تشجع الإعلام السوري على التعامل مستقبلاً مع مثل هذا الحراك بشكل سياسي وليس أمني".

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 6:47 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>