أيخهورست: إذا خرق لبنان التزاماته الدولية فسيحدد مجلس الأمن الموقف

أكدت رئيسة بعثة الإتحاد الأوروبي في بيروت أنجيلينا أيخهورست أن "الإتحاد الأوروبي سيعلن موقفه من البيان الوزاري بعد صدوره"، وأنه "مهتم بمضمونه كرزمة واحدة"، مشددةً على أنه "ينبغي على لبنان إحترام التزاماته الدولية والقيام بإصلاحات إقتصادية وإجتماعية مهمة".
أيخهورست وفي حديث إلى صحيفة "السفير"، لفتت الإنتباه إلى أن أجندة مواعيدها في لبنان "تحوي لقاءات مع مسؤولين في حزب الله، وذلك ضمن التذكير الدائم بقيم الاتحاد الأوروبي ومبادئه"، وقالت: "لا أضع فيتو على أي جهة سياسية أو حزبية لبنانية، ونستخدم لغة معتدلة، فنحن نتكلم مع الجميع".
ورأت أيخهورست أنه "في حال خرق لبنان التزاماته وخصوصا القرار 1757 الواقع تحت الفصل السابع سيقوم الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن بتقرير ماهية ردة الفعل"، مذكّرةً بأن "الإتحاد الأوروبي سيستمر بتمويل المحكمة الدولية الخاصة وعلى لبنان الإستمرار بدفع متوجباته".
كما أشارت إلى "ضرورة أن تكون مقاربة القرار الاتهامي موضوعية"، وطالبت بـ"وجوب محاولة تجنّب أي توتر محتمل".
إلى ذلك، وصفت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي لبنان بـ"البلد المثير للاهتمام"، وأضافت: "فهو يرتّب علينا كدبلوماسيين الإصغاء الجيد للجميع، ومحاولة فهم التاريخ، ومحاورة جميع الأطراف بلا استثناء وفهم اللغة بهدف التواصل الدقيق، والأهم محاولة فهم ما لا يقال، ورصد من يبعث رسائل لمن وكيف".

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 6:19 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>