ورشة حول أمراض الزيتون في الدوير بدعم ايطالي

نظمت بلدية الدوير بالتعاون مع وزارة الزراعة والمشروع الإيطالي "زيت لبنان – لوليو دل ليبانو"، ندوة إرشادية حول الأمراض التي تصيب أشجار الزيتون، وذلك ضمن النشاطات لدعم الزراعة والمزارعين، وكجزء من الحملة الوطنية لمكافحة مرض عين الطاووس التي تنظمها وزارة الزراعة، وحاضر فيها نائب رئيس بلدية الدوير الخبير الزراعي المهندس حسين يوسف حطيط، وذلك في النادي الحسيني لبلدة الدوير، بحضور رئيس البلدية ابراهيم رمال، رئيس نقابة مزارعي الزيتون في الجنوب حسن سلامي، وشخصيات وجمع من مزارعي الزيتون وأعضاء التعاونيات الزراعية.قدم الندوة عضو المجلس البلدي نجيب رمال متحدثاً عن "أهمية شجرة الزيتون في حياة المواطنين والفوائد الغذائية والصحية لزيت الزيتون، وكذلك عرض للمساعدات التي قدمها التعاون الإيطالي للبلدة بهدف تطوير هذه الزراعة التي تحتل المرتبة الأولى".
ثم ألقى الخبير الزراعي المهندس حسين يوسف حطيط محاضرة "تناولت الأضرار الإقتصادية التي تصيب مزارع الزيتون جراء إهمال مكافحة هذه الأمراض التي تسبب له الخسارة من حيث إنخفاض إنتاجية الشجرة وتدني نوعية الزيت".
كما قدم شرح تفصيلي "عن هذه الأمراض والعوارض والأضرار التي تسببها، وكذلك سبل الوقاية ووسائل المكافحة، مركزاً على مرض عين الطاووس وإستعمال المبيدات النحاسية للمكافحة لما لها من تأثير على الأمراض الفطرية والبكتيرية، وقد نصح بالقيام بالمكافحة الوقائية قبل ظهور العوارض على ورق الأشجار بعد إجراء فحص مبكر لإكتشاف الإصابة.
كما قدم شرحاً عن الدعم الذي تقدمه وزارة الزراعة وبلدية الدوير من أجل مكافحة مرض عين الطاووس لهذا الموسم في كل حقول البلدة مجاناً، داعياً المزارعين لإعتماد رش المبيدات النحاسية كل سنة، خاصةً في أخر الشتاء أو أول الربيع وفي أخر الصيف (شهر ايلول) حيث أن مرض عين الطاووس أصبح مستفحلاً في حقول الزيتون وبحاجة الى مكافحة دائمة وسنوية.
وفي نهاية الندوة جرى توزيع نشرات وكتيبات إرشادية على الحضور صادرة عن المشروع الإيطالي "زيت لبنان – لوليو دل ليبانو" حول زراعة الزيتون.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 6:18 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>