مركز معالجة النفايات المنزلية الصلبة مجددا

– بري يدعو للابقاء على الكمية المجانية حسب الاتفاقية الاولى.
– بارود يقترح اقامة دعوى قضائية على الشركة المتعهدة.
– السعودي يطالب بشراء المعمل لحل المشكلة.
دعا رئيس مجلس النواب نبيه بري الى التمسك بمضمون الاتفاقية الموقعة بين شركة IPC وبلدية صيدا عام 2002 والتي تمنح بلديات صيدا والزهراني حقا بمعالجة 180 طنا من النفايات يوميا بشكل مجاني. الا انه لم يتدخل في حل مشكلة النفايات المكدسة في زوايا طرقات بعض القرى والبلدات المحيطة بمدينة صيدا بسبب قرار المجلس البلدي في صيدا باقفال مكب النفايات بوجهها.جاء ذلك في خلال اجتماعه برؤساء بلديات الاتحاد باستثناء بلدية صيدا وبحضور محافظ لبنان الجنوبي بالانابة نقولا ابو ضاهر عند الساعة الثانية من بعد ظهر الثلاثاء 15 آذار في عين التينة.
وقد تخلل الاجتماع اقتراحات من بعض الرؤساء الحاضرين برمي النفايات باحد المكبات الموجودة او اقامة مكب مؤقت لاستقبال النفايات الى حين حل مشكلة المعمل، وقد رفض رئيس بلدية عنقون حسين فرحات اقتراح رمي النفايات في وادي جهنم لعدم امكانية ذلك "لان المكب يستقبل نحو 20 طنا يوميا من عنقون، مغدوشة، طبايا وطنبوريت، ونحن كنا بصدد اقفاله بأقرب فرصة ممكنة ".
اما رئيس بلدية القرية مارون ديب فقد اشار الى ان مكب زغدرايا الذي يضم نفايات بلدات القرية، درب السيم، المية ومية وعين الدلب، سيتحول الى جبل نفايات جديد ولا يستطيع استيعاب اية كمية جديدة.
ومساحة مكب الغازية في عين بقرة غير قادرة على استقبال اية نفايات جديدة، مما دفع احد الحاضرين الى اقتراح كسارة سهيل سعد في كرخا في حين اقترح آخر عقار خاص تابع لبلدية المجيدل. وقد كلف المجتمعون رئيسي بلديتين بمتابعة الموضوع والوصول الى اتفاق مع الجهات المعنية بذلك.
وكان وفد من الاتحاد ضم رؤساء بلديات صيدا، مغدوشة وعنقون، محمد السعودي ، جورج يونان و د. حسين فرحات والمحافظ ابو ضاهر قد التقى صباح الثلاثاء رئيس قسم البلديات في وزارة الداخلية العميد نقولا الهبر وتداولوا بمشكلة مركز المعالجة، وخلال الاجتماع اقترح السعودي شراء المعمل من الشركة المتعهدة وادارته من قبل الاتحاد. الا ان الحاضرين رفضوا هذا الاقتراح لعدم قانونيته. وبعدها تسلم وزير الداخلية والبلديات الكتاب الموقع من رؤساء بلديات الاتحاد والذي يطلبون فيه ان تحل وزارة الداخلية محل بلدية صيدا لاجراء مفاوضات جديدة للوصول الى اتفاقية تشغيل المركز. وقد اقترح بارود اقامة دعوى على الشركة المتعهدة لمطالبتها بتنفيذ الاتفاقية الموقعة من قبل بلدية صيدا والشركة المتعهدة. وطرح احد الحاضرين تكليف رئيسي بلديتي طنبوريت والقرية المحاميان خالد صوما ومارون ديب باقامة الدعوى القضائية.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 6:17 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>