بشرى لمرضى السكري

كشفت دراسة أولية أن المصابين بمرض السكّري من النوع الثاني، قد يتمكنون من أخذ حقن عقار أنسولين جديد ثلاث مرات أسبوعيا فقط، من دون مضاعفات كبيرة.

وشارك في الدراسة 245 شخصا مصابا بالسكّري، طُلب إليهم استخدام الأنسولين العادي يوميا أو ثلاث جرعات أسبوعيا من عقار ديغلوديك.

وتبيّن بعد 16 أسبوعا، أنّ الجرعات الثلاث التي أخذت أسبوعيا، تمكّنت من ضبط مستوى السكّر في الدم، ما يعني احتمال قدرة المصابين بالنوع الثاني من السكّري، على التخلّي عن النظام الصعب، الذي يتطلّب منهم حقن أنفسهم بالأنسولين نحو ثلاث أو أربع مرات يوميا.

وحذرت فيفيان فونسيكا، رئيسة قسم الغدد الصمّاء في مركز العلوم الصحية، في جامعة تولين، أن الدراسة في حاجة إلى مزيد من البحث، لتحديد ما اذا كان المرضى الذين يتناولون العقار الجديد، سيتعرضون لخطر انخفاض السكّر في الدم.

يُذكر أنّ العديد من المصابين بالنوع الثاني من السكّري، يتناولون الأنسولين عبر الحقن لضبط مستوى السكر في الدم، ولكنه يبقى علاجا غير مثالي، إذ إن الأنسولين قد يسبب زيادة في الوزن والتعرّض لارتفاع أو انخفاض في مستوى السكّر بالدم.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 6:18 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>