المراقبون الدوليون يفتحون تحقيقاَ برشق الإسرائيليين الحجارة على اليونيفيل

على إثر قيام جنود إسرائيليين بالأمس برشق الحجارة على بوابة فاطمة حيث يتمركز الجيش اللبناني والوحدة الإسبانية العاملة ضمن إطار "اليونيفل"، فتح فريق من المراقبين الدوليين تحقيقاً لمعرفة الملابسات بعدما نفت إسرائيل أن يكون جنودها أقدموا على رشق القوة الإسبانية بالحجارة.ولهذه الغاية حضر إلى الجانب اللبناني من بوابة فاطمة فريق من المراقبين الدوليين حيث التقى عناصر من الجيش والقوى الإسبانية الذين يتمركزون على البوابة وشرحوا له ما حصل لاسيما لجهة الرشق بالحجارة وتوجيه أشعة "الليزر" بإتجاههم، فيما كان فريق آخر من المراقبين الدوليين يراقب من الجانب الإسرائيلي على البوابة وسط انتشار لنحو 40 جندياً إسرائيلياً في البساتين المجاورة، فضلاً عن وصول قوة إسرائيلية معززة إلى تلك المنطقة. وتبين حسب المصادر الميدانية أنه خلال التحقيق مع الإسرائيليين نفوا رشق الحجارة، وقرر فريق المراقبين الدوليين فتح تحقيق حتى النهاية".

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 6:17 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>