إسرائيل تمنع أهالي بليدا ومرجعيون مـن دخـول أراضيـهم

قالت مصادر أمنية  ان القوات الإسرائيلية تمنع أهالي بلدة بليدا ومرجعيون من الوصول الى 15 دونما من أراضيهم التي تعود لعشرة مزارعين من البلدة والمزروعة بالزيتون والزعتر في محاذاة الخط الأزرق في حجة انها تقع ضمن جنوب الشريط .
وأوضحت المصادر ان هذه المنطقة متنازع عليها بين لبنان وإسرائيل منذ العام ألفين وان العدو الإسرائيلي يعترض على دخول أصحابها اليها منذ بداية آذار الجاري، علما انها مزروعة بالزيتون والزعتر وتزرع بالقمح من قبل أهالي بليدا منذ قرون ومسجلة في الدوائر العقارية اللبنانية بإسم أصحابها اللبنانيين.
وأشارت المصادر الى ان الوحدة النيبالية في "اليونيفل" أحاطت تلك الأراضي بشريط شائك تمهيدا لحل الإشكال والنزاع حولها وإعادتها لأصحابها والسماح لهم بالدخول اليها في شكل طبيعي، مؤكدة ان اللقاء الثلاثي الأخير في الناقورة بحث في هذا الموضوع وان الجيش اللبناني يتابعة مع "اليونيفل" وان الوحدة النيبالية المتموضعة هناك أبلغت أصحاب الأراضي ان في إمكانهم الدخول اليها في حماية من الجيش اللبناني ومرافقته ، لكن الأهالي يتخوفون من ان يتحول ذلك الى عرف دائم ، لذلك يطالبون بإستثمار أراضيهم والدخول اليها لزراعتها لأنها أرض لبنانية وحق لهم ويرفضون إحاطتها بسياح من "اليونيفل" ، آملين في حل هذه القضية لآنهم يملكون سندات لبنانية بها.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 6:18 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>