بيرمان: سيقدم تشريعاً ضد “إرهاب حزب الله”

اعتبر عضو لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الاميركي هوارد بيرمان أن "ثورة الارز التي أدت إلى اخراج الاحتلال السوري من لبنان، من دون اي دماء ومواجهة، كانت أول عرض غير عنفي للسلطة الشعبية، وأول ثورة في الشرق الاوسط، من دون إطلاق نار، طارد الشعب اللبناني المحتلين السوريين خارج البلد".
بيرمان، وخلال احتفال في الذكرى السادسة لـ"14 آذار" في مبنى رايبان في الكونغرس أقامته مجموعات لبنانية، بينها "مؤسسة نهضة لبنان" و"التجمع اللبناني الأميركي" بمناسبة الذكرى السادسة لثورة 14 آذار، وصف هذه الفترة بأنها "الافضل منذ نهاية الحرب العالمية الثانية"، منوهاً بمشاركة "مئات الآلاف في تظاهرات 13 آذار في ساحة الشهداء، والذين شاركوا رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري بأنه يجب ألا يقوم أي سلاح غير سلاح الدولة، ولا قرار حرب أو سلم غير قرار الدولة".
وقال بيرمان: "ما من أحد سيدافع عن لبنان غير الجيش اللبناني وتحت قيادة الدولة، هذا لبنان الذي أعرف أنكم تحلمون به، وأنا أشارككم هذا الحلم، لبنان مستقل وسيد وخال من التدخل الخارجي والميليشيات".
وأعلن أنه سيقدم تشريعاً ضد "إرهاب حزب الله" أمام مجلس النواب ولضمان عدم إفادة حزب الله بأي طريقة من المساعدات الأميركية للبنان، موضحاً أن غاية مشروع القانون دعم اصدقائنا في لبنان وسنفعل هذا".
وتابع" في الوقت نفسه، نريد التأكد انها لا تساعد بدون قصد اعداءنا، القانون الذي أطرحه سيترك مجالاً واسعاً للقيام بالامرين على حد سواء".وانتقد بيرمان رئيس الجمهورية ميشال سليمان على موقفه "مما يسمى بالمقاومة" باعتباره "قائداً سابقاً للجيش"، مؤكداً أن "لو كان "حزب الله" ليس منظمة ارهابية، لكان الحريري لا يزال رئيس وزراء وليس رئيس حكومة تصريف أعمال".
وشدد بيرمان على القول: "نحن لن نتردد في عزمنا في رؤية قيام المحكمة الخاصة لانهاء عملها"، فيما اعتبر رئيس اللجنة الفرعية لشؤون الشرق الاوسط وجنوب آسيا النائب الجمهوري ستيف شابوت أنه "من المتوقع أن يكون أعضاء من حزب الله على اللائحة، إنهم بالتأكيد لا يريدون تسميتهم كقتلة للحريري"، معتبراً أن "هذه المخاوف لعبت دوراً في قرار حزب الله الاخير في إسقاط حكومة الحريري".

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 6:16 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>