الراب “يَكسح الخوف والقذافي”!

الشابان الليبيان حمزة سيسي (22 عاما) وعماد عبّار (16 عاما)، لا يقاتلان على الجبهة، إلا انهما يواجهان الزعيم الليبي معمر القذافي على طريقتهما، من خلال أغنية الراب "شمعات المدينة"، التي تدعو الى سقوط النظام وتبثّها الإذاعة في بنغازي معقل الثوّار.
ويأمل الشابان ان تساعد أغنيتهما على رفع معنويات المقاتلين، ويقول عماد عبّار: "الراب لا يبدّل الامور ميدانيا، الاّ انه يُنعش روح المقاتلين، يَفشّ خلق الناس، ويوَجّه رسالة الى كل الليبيين".
ويوافقه حمزة سيسي الرأي، كما ان كلمات الاغنية التي كتبها بنفسه مختارا لها عنوان "شمعة المدينة" تعبّر عن موقفه هذا. هو الذي كان قد صرّح لوكالة فرانس برس: "كلماتي تصل الى الجبهة وتشجّع الناس هناك".
ويؤكد عماد عبّار أن في بنغازي الكثير من مغنيي الراب، وكذلك في طرابلس ومدن ليبية أخرى. والجميع على تواصل مع بعضهم البعض، إلاّ أن القلّة منهم يتمتعون بمستوى جيّد، على حدّ قوله.
ويشرح أن الراب حركة حديثة جدا في ليبيا، ونظام القذافي لا يحبّذ هذه الموسيقى الاحتجاجية، مؤكدا ان "الثورة تعبّر عمّا نشعر به، والراب كذلك يعبّر عمّا يخالج كل انسان. فاليوم لم نعد نشعر بالخوف لا من الثورة ولا من القذافي.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 6:16 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>