ندوة توعية عن حقوق المرأة وتعديل قانون الجنسية

نظمت اللجنة الأهلية لمتابعة قضايا المرأة ندوة تحت عنوان توعية وتثقيف حول حقوق المرأة في مركز الرحمة في حارة صيدا، تخللها عرض نتائج دليل التدريبي: التشبيك والحشد والضغط لتعديل قانون الجنسية في لبنان، وبمشاركة رئيسة اللجنة الدكتور فهمية شرف الدين، ومنسقتي اللجنة في وحدة الجنوب ماجدة فاضل وهلا وهبي، ومندوبة المجلس النسائي اللبناني في الجنوب أسمى بلولي ديراني وحشد من الناشطات الاجتماعيات•

الندوة التي تعتبر الأولى في الجنوب، تأتي ضمن أربعة ندوات تنظمها اللجنة في الجنوب وأثني عشرة ندوة في مختلف المحافظات اللبنانية، بهدف حشد المزيد من الضغط لمتابعة مشروع جنسيتي، الذي نفذته اللجنة ما بين 2008-2010 بدعم من
برنامج الأمم المتحدة الانمائي.
ويتمحور المشروع حول ثلاث أمور أساسية، أولها انتاج معرفة كمية ومعرفة نوعية بأوضاع النساء اللبنانيات المتزوجات من غير اللبنانيين وثانيها تعميم هذه المعارف وتسهيل الوصول اليها عبر بناء موقع خاص بها على الانترنت، وجعلها مادة لحملة اعلامية في جميع وسائل الاعلام، بالاضافة الى اجراءات لقاءات في مناطق للتعريف بالمشكلات التي يرتنبها قانون الجنسية على عدد كبير من الأسر اللبنانية، وثالثها تحضير مسودة مشروع تعديل قانون الجنسية الحالي ورفعه الى السلطات من أجل تعديل هذا القانون ورفع التمييز الذي تعاني منه المرأة اللبنانية حتى الآن.

وأوضحت منسقة وحدة الجنوب في اللجنة الاهلية لمتابعة قضايا المرأة ماجدة فاضل، أن اللقاء يهدف الى اعادة تنشيط التواصل ووضع خطة من التحرك من اجل تحقيق مطالبنا، مشددة على ضرورة مواصلة العمل والنضل حتى تعديل قانون الجنسية في لبنان واسقاط كل أشكال التمييز ضد المرأة، بالرغم من الصعوبات ذات الطابع السياسي والقانوني.

جهتها، أكدت شرف الدين إن ما انجزه هذا المشروع كان مفاجأة للرأي العام، لم يكن أحد يتوقع أن يكون عدد المتضررين من هذا القانون قد وصل الى 77400 خلال أربعة عشرة سنة، وأن معاناة النساء تخطت الكلام السهل الذي يتحدث عنه السياسيون، وأن اللجنة الأهلية التي أطلقت الدراسة ومسودة القانون تتابع هذه السنة حملتها بدعم من المؤسسة الدولية للانظمة الانتخابية.
وأملت شرف الدين أن تتوصل مع الهيئات المدنية والشبابية الى تعديل القانون الذي يحرم النساء من مواطنيتهم الكاملة ويتركهم لالامهن وأحزانهن.

واستعرضت الدكتورة شرف الدين ابرز نتائج المسح الميداني لدراسة وضع المرأة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا التي قامت بها المؤسسة الدولية للأنظمة الانتخابية ومعهد البحوث في السياسات المتعلقة بالمرأة، اضافة الى استطلاع اراء اللبنانيين
فيما يخص تعديل قانون الجنسية.
هذاـ وتناولت بعض المشاركات تجربتهن ومواقفهن مع الجنسية، فيما دعت بلولي الى التنسيق بين الجمعيات والهيئات النسائية من أجل حشد القوة اللازمة لتحقيق الهدف ووضع أولوية نعينة لتنفيذ الشعار تلو الأخر وليس دفعة واحدة

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 5:57 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>