مطالب متبادلة بين الحاج حسن ومزارعي صور

تعدى لقاء المزارعين بوزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال حسين الحاج حسن في صور أمس، مطالب المزارعين ليشمل مطالب الوزارة منهم في المقابل. وكان اللقاء المطوّل قد عقد في «مركز الإرشاد الزراعي» في المدينة، بحضور النائب السابق أحمد عجمي، ورئيس «تجمع مزارعي الجنوب» هاني صفي الدين، ورئيس «مصلحة الزراعة في الجنوب» حسن صولي، وعدد من رؤساء التعاونيات الزراعية والمزارعين.
وتلخصت مطالب الحاج حسن بـ «تكاتف المزارعين في تعاونيات زراعية، والتوقف عن رشّ المبيدات بشكل غير علمي يضر بالمزارعين، ويقف حائلا أمام تصدير بضائعهم»، كاشفاً عن «إحباط محاولة لإلغاء وزارة الزراعة واستبدالها بهيئة وطنية لسلامة الغذاء». من جهته، دعا عجمي إلى «تنظيم القطاع الزراعي، ودراسة الأسواق العالمية لمعرفة واقع توفر الأسواق التي يتم على أساسها التوجه نحو الأصناف الزراعية المطلوبة»، مطالباً بـ «رفع ميزانية الزراعة لدعم المزارعين في ظل غياب الصندوق المالي المخصص للكوارث الطبيعية».
ثم عرض رئيس «لجنة الزراعة» في بلدية صور علي دبوق، باسم «تجمع المزارعين في الجنوب» لمذكرة مفصلة عن أحوال القطاع الزراعي. وقال: «في أقل من عشر سنوات، تم جرف واقتلاع أكثر من ثلثي بساتين الحمضيات في الشريط الساحلي الممتد من صيدا إلى الناقورة، وعلى ارتفاع 150 متر عن سطح الأرض، بسبب عدم قدرة البساتين على تأمين ربح ومدخول لمستثمريها الذين استعاضوا عنها بزراعة الموز التي كانت آنذاك أكثر ربحية ومردوداً»، لافتاً إلى «تضاعف إنتاج الموز ليبلغ مئة وخمسين ألف طن سنويا، يصدر أكثر من نصفه بصورة إلى سوريا والأردن». وأكد أن «كلفة الكيلوغرام الواحد في لبنان، هي ستمئة ليرة، فيما يبلغ ثمن الكيلوغرام من الموز الموضب في الفلين، عشرين سنتا فقط». وطالب الوزارة بـ «تبني سياسة تنموية مستدامة للقطاع الزراعي، قادرة على إخراجه من مستنقع الفقر والخسارة، لتجعله من خلال استثمار الموارد الطبيعية بشكل سليم وفعّال، رائد في عملية الإنتاج وتنمية الدخل».
وأكد الحاج حسن أن «كل أسواق العالم مفتوحة أمام الانتاج اللبناني، لكن المشكلة تتمثل بالمواصفات غير المتوفرة عند المزارعين في لبنان، نتيجة الكمّ الهائل من المبيدات التي يستخدمونها، ونوعية التوضيب»، مشيرا إلى «أننا متجهون في وقت قريب نحو وصفة زراعية إلزامية، ومنع بيع الأدوية الزراعية من دون تلك الوصفة».

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 5:54 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>