حكواتي فرنسي في بنت جبيل

رغم الطقس العاصف وتزامناً مع عطلة المدارس، وبمناسبة عيد المعلم، كان مركز
المطالعة والتنشيط الثقافي في بنت جبيل على موعد مع الحكواتي جهاد درويش، بحضور
ممثل عن البعثة الثقافية الفرنسية ستيفان تولييه.

بدأ الحكواتي بقصّ الحكايات باللغتين العربية والفرنسية على مسامع الأطفال
المشاركين وسط بهجة وجو من الهدوء لمدة ساعة كاملة، تبعها طرح بعض الأسئلة من
قبل المشاركين على الكاتب حول قصصه المعروضة في مركز المطالعة. وبعد انتهاء
الوقت المحدّد للنشاط غادر الحكواتي متوجهاً إلى مكتبة صور العامّة ليتابع
حكاياته مع أطفال آخرين .
يذكر بأن الشراكة في مجال النشاطات ما بين مركز الثقافي الفرنسي ومركز لمطالعة
ستكون بمعدل 2 إلى 3 أنشطة في كل شهر. وسيكون المركز على موعد آخر مع المهرجان
المتوسطي الخامس لمسرح الدمى والأطفال الذي تنظمه جمعية "خيال للتربية
والفنون"، إذ افتتح المهرجان على " مسرح دوار الشمس" بمسرحية " مين بلّش"، وهي
مسرحية لبنانية دانماركية ستعرض أيضاً في 7 مناطق لبنانية ومنها بنت جبيل.
وبحسب منسّقة مركز المطالعة ريما شرارة فان "أسبوع المطالعة لهذا العام ستكون
نشاطاته مضاعفة عن العام السابق. وهنا لا بدّ من التنويه بدور المجلس البلدي في
بنت جبيل الذي نراه سبّاقا في دعم أنشطة المركز. فهذا الأمر من شأنه تعزيز دور
المركز على صعيد نشر الثقافة والمعرفة في المنطقة".

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 5:55 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>