نفايات “جبل صيدا” تجتاح معمل الجية

تعرّض معمل إنتاج الطاقة الكهربائية الحراري في الجية أمس، لاجتياح بحري محمل بآلاف الأطنان من محتويات "جبل النفايات" الكائن على شاطئ مدينة صيدا. وتزامن تكدس النفايات في المعمل مع اشتداد العاصفة التي تضرب البلاد منذ ليل أمس الأول، حيث حملت حركة البحر الجنوبيّة ـ الشماليّة، والأمواج العاتية كميات كبيرة من تلك النفايات من موقعها في صيدا، لتقذفها نحو برك ومضخات وفلاتر مجموعات المعمل الخمس. وعلقت فيها، معطّلة ثلاث مجموعات منها عن العمل، ما أدى إلى تراجع التغذية بالتيار الكهربائي. وتسبب بانقطاع الكهرباء في عدد من المناطق، ومنها إقليم الخروب. ورفع عدد من العمال تلك النفايات من الأحواض والبرك. وعملوا على تنظيف الفلاتر منها، مواجهين صعوبات كبيرة في عملهم بسبب كميات النفايات الكبيرة من جهة، ولاستمرار العاصفة وارتفاع الأمواج وقذفها المتواصل للنفايات من جهة أخرى، فيما عملت فرق من الصيانة على إصلاح الأعطال التي لحقت بالمعمل. وأكدت مصادر في المعمل أن "ما يشبه ذلك الوضع يعيشه المعمل باستمرار، لا سيما خلال العواصف. إلا أن كميات النفايات ضخمة وكبيرة وهائلة هذه المرة"، مؤكدة أن النفايات "تسببت بأعطال متعددة في مضخات مياه وفلاتر مجموعات المعمل الخمس"، مشيرة إلى أن "أعمال التنظيف تستغرق أياماً ريثما تهدأ العاصفة".

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 5:54 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>