ملفا تعامل أمام العسكرية

استمعت المحكمة العسكرية الدائمة أمس برئاسة العميد الركن نزار خليل وعضوية المستشار المدني محمد درباس في حضور مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة فادي عقيقي الى إفادتي شاهدين في ملف الموقوف هيثم السحمراني المتهم مع المتهمين الفارين شقيقته ساحرة السحمراني ومحمد الأمين خزعل بدس الدسائس لدى العدو الإسرائيلي والإتصال به لمعاونته على فوز قواته ودخول اسرائيل.كما تلاحق زوجة سحمراني المدعى عليها راغدة أحمد ضاهر بتهمة التدخل بالاتصال بعملاء العدو.
وأفاد الشاهدان قاسم حاطوم وريما حسن عبيد أن صداقة جيرة تربطهما بالمتهم السحمراني، وفوجئا بخبر توقيفه وبنوع التهمة الموجهة اليه .وذكرا أنه خلال حرب تموز تنقل المتهم بين برمانا حيث قصداها وعائلتاهما إحتماء من القصف، وعكار حيث أقامت عائلة السحمراني في تلك الفترة.ونفيا أن يكونا على علم بصلة المتهم بالعدو أو أن يكون الأخير قد وجه رسالة نصية من جهاز الخليوي الخاص بالشاهد حاطوم الى ضابط اسرائيلي
ورفعت الجلسة الى 18 أيار المقبل لإيداع المحكمة لائحة باتصالات خليوية تتصل بالملف،وكذلك للمرافعات وإفهام الحكم.
ولعدم ورود لائحة بإتصالات مماثلة في ملف الموقوف مروان كامل فقيه، أرجئت الجلسة الى الثامن من حزيران المقبل.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 4:57 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>