مصدر في الولايات المتحدة: فيلتمان اقترح تقديم ملف السلاح واعداً 14 آذار يتوفير ح

نقلت صحيفة "الأخبار" عن مصدر في الولايات المتحدة وجود اعتقاد على نطاق واسع بأنّ تأخّر تأليف الحكومة أتاح للولايات المتحدة استيعاب صدمة إسقاط الرئيس سعد الحريري، والعمل على وضع استراتيجية لمحاصرة الحكومة قبل تأليفها.
ولفت المصدرإلى أن الولايات المتحدة كانت مرتبكة حتى بعد عشرة أيام على تكليف الرئيس نجيب ميقاتي، ولو أنه نجح في تأليف حكومة، لكان هناك تعامل مع أمر واقع، لكن التأخير أتاح للفريق الأميركي المتفرّغ، من دون رقابة كاملة من الإدارة بسبب انشغالاتها في ملف الثورات العربية، وضع استراتيجية تقوم على مبدأين: الأول، محاصرة ميقاتي لمنعه من تأليف حكومة تلتزم بخيارات سوريا والمقاومة، والثاني، إنعاش قوى 14 آذار لدفعها إلى موقع المبادر، من أجل تحقيق شراكة عبر دخولها الحكومة مع ثلث معطّل، ومن خلال وضع برنامج إعلامي ـ سياسي ـ دبلوماسي وشعبي لإبقاء حكومة ميقاتي تحت الضغط.
إلى ذلك، كشف المصدر أن السفير جيفري فيلتمان هو من اقترح تقديم ملف السلاح على أي ملف آخر، واعداً فريق 14 آذار بأنّ الغرب كلّه سيوفّر حصانة لمنع إسقاط المحكمة الدولية.
وبحسب المصدر نفسه، فإنّ الخطوة التالية ستركّز على نشاط أميركي يجري بالتعاون مع فرنسا والسعودية، بدعم من إسرائيل، لدفع حكومة ميقاتي إلى عدم اتخاذ أي خطوة ذات طابع دستوري هدفها تشريع أي عمل للمقاومة، ولإعلان لبنان التزامه (ولو من دون القدرة على التنفيذ) بالقرارات الدولية، وخصوصاً ما يتعلّق بالتعاون مع المحكمة الدولية.

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 4:56 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>