تينانتي: لمناقشة لبنان وإسرائيل قضايا الأمن البحري

علق المتحدث الرسمي باسم القوات الدولية <اليونيفيل> اندريا تينانتي على طلب الجيش اللبناني من <اليونيفيل> المساعدة على ترسيم الحدود البحرية بين لبنان واسرائيل، بالقول: <ان هذا الطلب تقدم به ممثلو الجيش اللبناني في الاجتماع الثلاثي العسكري الذي انعقد قبل يومين في احد المواقع التابعة للقوات الدولية عند رأس الناقورة>•
اضاف تينانتي في تصريح امس : <ان القوات الدولية تنظر الى عدد من الحوادث الامنية بحرا بعين القلق لان من شأن ذلك تصعيد التوتر بين الجانبين (اللبناني والاسرائيلي)•
وتابع: <ان اليونيفيل قد اثارت هذه المسألة في ذلك الاجتماع، ونحن من جهتنا نشجع الجانبين على مناقشة قضايا الامن البحري في مثل هذه الاجتماعات للحد من خطر الحوادث>•
ولفت الى ان <اتفاقا قد تم خلال الاجتماع الثلاثي المذكور بأن تناقش اليونيفيل هذه المسائل في مشاورات ثنائية مع كل من الطرفين>، مشيرا الى ان <القوات الدولية ومن خلال مساعيها الحميدة، على استعداد لتقديم المساعدة التقنية في حال طلب الجانبان اللبناني والاسرائيلي ووافقا على مشاركتنا في هذا المجال>، موضحا ان <ليس لدى القوات الدولية السلطة لاقامة حدود بحرية بين لبنان واسرائيل>• وقال: <ان خط العوامات في منطقة رأس الناقورة تم تثبيته من جانب واحد هو اسرائيل وذلك بعد انسحابها من لبنان في العام 2000>• اضاف: <ان هذا الخط لم يتم الاعتراف به من الحكومة اللبنانية كما انه ليس لدى اليونيفيل الولاية لمراقبة خط العوامات هذا>•
اما في موضوع الانسحاب الاسرائيلي من الجزء الشمالي من الغجر، فقال : <ان هذه مسألة طويلة الامد وموقفنا كقوات دولية واضح وهو ان اسرائيل ملزمة بالانسحاب من الغجر الشمالية والمنطقة الشمالية المتاخمة للخط الأزرق وفقا لقرار مجلس الامن 1701>•
اضاف: <نحن منشغلون مع كلا الطرفين على أساس الاقتراح الذي تقدمنا به كيونيفيل لتسهيل انسحاب الجيش الاسرائيلي من المنطقة والذي قبلت به اسرائيل من حيث المبدأ وهو ما تم اخطارنا به في تشرين الثاني نوفمبر الماضي>•

آخر تحديث: 12 ديسمبر، 2014 4:57 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>