احتفالات بعيد المعلّم في بنت جبيل ومرجعيون

نشطت الاحتفالات بعيد المعلّم هذا العام، في مدارس بنت جبيل ومرجعيون، ونظراً للأوضاع المادية المتواضعة قرّرت ادارات المدارس تكريم المعلّم في ملاعب المدارس الشتوية، بعيداً من المطاعم والمنتزهات. وكان اللاّفت قيام الطلاّب بأنشطة ومسرحيات متعددة، تكريماً للمعلّم واحتفالاً بالعيد، وانسحبت الأحداث والثورات الأخيرة في البلاد العربية على أفكار الطلاّب ونشاطاتهم فيبيّن المربّي حسن بزي أن " معظم الأنشطة التي عرضها الطلاّب في احتفالاتهم أدخلت فيها عبارات مستوحات من الثوّار العرب، مثل عبارات تعليق العمل بالدستور وتغيير النظام واقالة الادارة، كما كان لافتاً تطرّق الطلاّب الى حماية المقاومة، ودعم الصمود ومحاربة اسرائيل، كتعبير عن رفضهم لما يجري اليوم على الساحة اللبنانية من تجييش لمحاربة سلاح المقاومة، دون الاعتبار لواقع الأهالي المقيمين هنا".
وقد عمد بعض الأساتذة الى اقامة حفل الغذاء الخاص بهم في قاعات المدارس، فيقول أحد المعلّمين " بسبب الوضع الاقتصادي الخانق، وزيادة الأعباء المالية التي لم تسمح لنا باقامة الحفلات الخاصة بنا كمعلّمين في المطاعم والمنتزهات، قرّرنا هذا العام استغلال قاعة المعلّمين لاقامة حفل الغذاء الذي قمن باعداده بأنفسنا".

آخر تحديث: 25 يوليو، 2013 5:45 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>