أوساط ميقاتي: ما يسرب عن ضغوط دولية على الرئيس المكلف ليس دقيقاً

أكدت اوساط ميقاتي ان كل ما يسرب عن ضغوط دولية على الرئيس المكلف ليس دقيقا، مشددةً على أنه لم يسمع من كل السفراء الذين يلتقونه اي شيء بهذا التوجه، بل مجرد تمنيات بحفظ الاستقرار في لبنان، وتشكيل حكومة متوازنة، والتزام القرارات الدولية.
ولفتت الاوساط لصحيفة "السفير"، ان الرئيس المكلف طلب من السفراء عدم محاكمته بالنيات أو استناداً الى ما يسمعونه من "وشوشات" وتسريبات، بل الحكم على ادائه بعد تشكيل الحكومة.
وإذ أشارت الاوساط الى ان البيان الوزاري لحكومة الرئيس سعد الحريري تضمن كلاماً واضحاً حول صيغة "الشعب والجيش والمقاومة"، تساءلت: لماذا لم تعترض الادارة الاميركية عليه وقتها؟ كما ان كل الحكومات السابقة ضمّت وزراء من حزب الله، وحوت بياناتها الوزارية ما يؤكد تمسك لبنان بالمقاومة، فلماذا لم تطلق التحذيرات ضد الحريري وسواه؟

آخر تحديث: 25 يوليو، 2013 5:42 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>