الموسوي: ليس من هدف للمحكمة سوى حماية الامن الاسرائيلي

رأى عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب نواف الموسوي ان "في لبنان محاولة لمواجهة عملية التغيير باللجوء الى التهديد بمجلس الامن وبالفصل السابع من خلال ما بات يعرف باسم المحكمة الدولية، مشدداً على أن ليس من هدف للمحكمة الدولية سوى حماية الامن الاسرائيلي".
الموسوي، وخلال احتفال تأبيني في السماعية –صور، قال إنه "في وقت من الاوقات كان يمكن للبعض في لبنان ان يراهن على ضربة اسرائيلية للتخلص من حزب الله لكي يخلو له الجو ويبسط سلطانه على البلد"، وتابع "لكن بفعل قدرات المقاومة وتزايدها بسبب التغيير الاستراتيجي المهم الذي تم بعد سقوط النظام المصري، لم يعد لهم من رهان لحماية الامن الاسرائيلي سوى استخدام المحكمة الدولية".
واسترسل الموسوي " على هامش هذا الاستخدام يظن البعض أن بوسعه الابتزاز بالمحكمة حتى تضطر المعارضة في لبنان الى الخضوع لشروطه لفرض آحادية سيطرته على البلد"، مؤكداً "اننا لن نسمح لاحد باستدراجنا الى سجال ذي طابع مذهبي او طائفي، لان الانقسام في لبنان ليس انقساما بين طائفة واخرى ولا بين مذهب وآخر بل هو حول من الذي يعمل من اجل حماية بلده وتحريره من الاحتلال والعدوان الاسرائيلي ومن يلقي بالقرار الوطني اللبناني في يد الولايات المتحدة لاستثماره ولاستخدامه".
واستغرب "قول البعض ان على ذاك الوزير او هذا الوزير ان يستجيب بلا نقاش لطلبات المدعي العام للمحكمة الدولية، وان خطابات البعض في لبنان تكاد تحول المسؤولين من رؤساء ووزراء الى مجرد موظفين عند المدعي العام يلبون طلباته التي لا تخضع سوى لمنطق الامن الاسرائيلي".
إلى ذلك، حذر الموسوي تجمع العلماء في جبل عامل من "التعرض للمرجعية الدينية وولاية الفقيه، لانه تعد على المعتقد وتحريض طائفي لا يخدم إلا الفتنة".

آخر تحديث: 25 يوليو، 2013 5:34 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>