افتتاح ديوانية الفور. بي في صيدا بلقاء مع المفتي سوسان

افتتحت ديوانية نادي الفور بي الرياضي اول نشاطاتها لعام 2011 بلقاء صريح مع مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سليم سوسان شارك فيه قاضي صيدا الشرعي الشيخ محمد ابو زيد، السؤول السياسي لـ "الجماعة الاسلامية" في الجنوب بسام حمود والمسؤول التنظمي حسن او زيد، عدد من العلماء واعضاء المجلس البلدي لمدينة صيدا.. واعضاء مجلس ادارة النادي الى جانب مخاتير ووجهاء.
بداية رحب رئيس مجلس ادارة نادي "الفور بي" الرياضي الحاج احمد الجردلي بالمشاركين، قائلا انالديوانية ليست ندوة يلقي فيها المدعو كلمته ويمضي بل عبارة عن مقدمة وحوار مفتوح واسئلة واجوبة لا تخلو من الصراحة والاحراج في بعض الاحيان"، مؤكدا "ان الهدف ان يبقى المشاركين وهم نخبة من وجوه المجتمع الصيداوي وبينهم اعلاميين على اطلاع بكل ما يجري في المدينة وقضاياها".
ودافع المفتي سوسان عن مواقفه الاخيرة التي اطلقها في بلدية صيدا خلال احتفال الجماعة الاسلامية، مكررا "اننا مع المقاومة وسلاحها في وجه العدو الصهيوني ولكن اذا ارتد الى الداخل فنحن نرفضه"، متناولا واقع الافتاء والاوقاف الاسلامية، معتبرا انهما بحاجة الى مشروع نهضوي وصولا الى تحديد ماذا يريد السنة في لبنان".
 

وتطرق المفتي سوسان الى النقطة الساخنة في العالم العربي وثورات شعوبها، وتحركات الشباب اللبناني لاسقاط النظام الطائفي في لبنان، قائلا "انه في اتفاق الطائف اتفق اللبنانيون على تشكيل هيئة تترجم الية السير في الغاء الطائفية السياسية في لبنان وعندما نتكلم عن الغائها يتبادر على الفور الى الاذهان موضوع الزواج المدني وهما غير مترابطين، شرعا نحن نرفض الزواج المدني على اعتبار ان الدين الاسلامي الحنيف نظم لنا كل امور حياتنا وخاصة الاحوال الشخصية لجهة الزواج والطلاق والنفقة والعدة والحضانة، اما في الغاء الطائفية السياسية دعونا نرى الى اين يمكن ان نصل بهذا الموضوع كمسلمين في لبنان بما لا يتعارض بالدرجة الاولى مع ديننا فنحن لا نقبل ابدا ان نتازل عن قيد انملة عن عقيدتنا.
مشكلة لبنان
واعتبر المفتي سوسان "هناك مشكلة كبيرة في لبنان تتمثل بالخلل في توازن القوى.. ولبنان لا يستطيع العيش بدون توازن قوى بين طوائفه، هذا التوازن يحكمه من يملك القرار السياسي في البلد"، معربا عن أسفه "لان المسيحيين في لبنان يتحملون وزر الموقف السياسي الاميركي الاوروبي من قضايا المسلمين الذين خلطوا بين مسيحيي الشرق وبين الموقف الغربي".
وحول تحركات الشباب، قال "مع الاحتفاظ بالموقف الديني وبعقيدتنا ونظام احوالنا لشخصية، اذا كان اسقاط الطائفية يؤدي الى العدالة فنحن مع العدالة بحيث لا يكون احد في مواقع القرار حكرا على احد وان يكون الرجل المناسب في المكان المناسب".
مشكلة المكب
واستغرب المفتي سوسان تراجع عدد من رؤساء بلديات اتحاد بلديات صيدا ـ الزهراني عن تنفيذ التواقيع على اتفاق اعادة تشغيل معمل معالجة النفايات الحديث في سينيق ـ صيدا، معلنين الانسحاب منه، واصفا الامر بانه "حصار لهذه المدينة"، مشيرا الى انه اقترح على المهندس السعودي تشغيل المعمل بطاقة اقل من استيعاب النفايات ومنع اي من البلديات الاخرى رمي النفايات واقفال المكب نهائيا.

آخر تحديث: 25 يوليو، 2013 5:39 م

مقالات تهمك >>

ننصحكم >>